Google

دكتور    محمد سمير فؤاد عبد العزيز

أستاد النساء والولادة  كليةطب الأزهر  -   mohamedsamir@arabicobgyn.net


اللولب- الوسيلة الرحمية لمنع الحمل

 

* الواقى الرحمى عبارة عن هيكل صغير قابل للإنثناء ومصنوع عادة من مادة البلاستيك وغالبا يكون علية سلك أو رقائق من النحاس. ويتم إدخال الواقى الرحمى (اللولب) الى الرحم عن طريق المهبل

* لكل الأنواع تقريبا خيطا واحدا أو خيطان مثبتان بة. وتتدلى الخيوط من فتحة عنق الرحم الى المهبل. ويمكن للمستعملة أن تتحقق من أن اللولب مازال فى مكانة بلمس هذة الخيوط. ويمكن لمقدم الخدمة إخراج اللولب بالجذب برفق على هذة الخيوط بواسطة جفت

* تسمى الأجهزة الرحمية أيضا "الوسائل الرحمية لمنع الحمل" أو "الواقى الرحمى" وبعضها يسمى "اللولب" مثل لولب ليبيز (لم يعد متوفرا فى معظم اللبلاد) أو اللولب النحاسى T-380  أو ملتيلود النحاسى-375 أو نوفا T أو بروجستاسيرت أو اللولب ليفونور-20

أكثر الأنواع إنتشارا هى:

- الأجهزة الرحمية الحاملة لعنصر النحاس (مصنوعة من البلاستيك علية رقائق و/ أو سلك من النحاس) ومنها اللولب النحاسى T-380 و ملتيلود-375

 هناك أجهزة أقل إنتشارا:

- الوسائل الرحمية التى ينطلق منها الهرمونات (مصنوعة من البلاستيك وينساب منها كمية ثابتة من الهرمون بروجستيرون أو بروجستين أخر مثل ليفونورجستريل) ومن هذة الأجهزة ليفونورجستيرول-20 وبروجستاسيرت

- الوسائل الرحمية الخاملة (مصنوعة من البلاستيك أو الصلب الغير قابل للصدأ وليس مضافا إليها أية عناصر أو عقاقير) وكان منها لولب ليبيز المصنوع من البلاستيك فقط 

 

كيف تمنع حدوث الحمل

تمنع الوسائل الرحمية حدوث الحمل أساسا بمنع إلتقاء الخلية الذكرية (الحيوان المنوى) مع البويضة وربما تجعل من الصعب على الخلايا الذكرية أن تتحرك داخل الجهاز التناسلى للمرأة وتحد من قدرة هذة الخلايا على تلقيح البويضة. وربما كانت قادرة على منع إنغراس البويضة فى جدار الرحم

 

مدى فاعليتها

اللولب النحاسى T-380  (شائع الإنتشار وتستمر فاعليتة 10 سنوات على الأقل) عالى الفعالية حيث يحدث حالة حمل لكل 125-170 سيدة فى السنة الأولى

والمعدلات بالنسبة للولب الملتيلود النحاسى مماثلة تقريبا

 

الأنواع الأخرى معدل الحمل 3 حالات لكل 100 سيدة خلال السنة الأولى

 

الميزات

 

* طويلة المفعول -- اللولب النحاسى T-380 هو أكثر الأنواع إنتشارا ويمنع الحمل لمدة 10 سنوات على الأقل

* عالية المفعول ولاتحتاج إلا لتذكر أمور قليلة

* لاتتدخل مع ممارسة الجنساوسائل الحاملة لعنصر النحاس

* يمكن إستعادة الخصوبة بسرعة حيث تستعيد المرأة خصوبتها بعد إخراج اللولب ويمكنها الحمل بنفس السرعة مثل المرأة التى لم تستعملها

* لاتؤثر على كمية اللبن لذلك من الممكن استخدامها اثناء الرضاعة حيث من الممكن ادخالها بعد الولادة مباشرة (ماعدا تلك الحاملة للهرمونات) أو بعد الإجهاض (إن لم يكن هناك التهابات)

* يمكن إستعمالها بعد سن اليأس (لمدة سنة بعد إنقطاع الدورة الشهرية)

* لاتتفاعل أو تتأثر بتعاطى أى أدوية أو عقاقير

 

العيوب

 

* لها أعراض جانبية شائعة:

- تغيرات فى الدورة الحيضية-- شائعة الحدوث خلال القلاق شهور الأولى

- غزارة الحيض واستمرارة لفترة أطول

- نزف أو نزول نقاط من الدم فى غير موعد الحيض

- زيادة الشعور بمغص وألام أثناء الحيض

* أعراض جانبية غير شائعة:

- تقلصات وألام شديدة بعد الثلاثة الى الخمسة أيام الأولى من الإدخال

- نزف شديد أثناء الحيض أو فى غير موعدة وربما يساعد على حدوث أنيميا --أكثر مع اللولب الخامل أكثر من اللولب الحامل للهرمونات

- ثقب جدار الرحم (نادرا ما يحدث إذا لم يتم إدخال اللولب بالطريقة الصحيحة)

*لاتوفر الحماية من الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الجنس بما فى ذلك فيروس نقص المناعة الأدمى(الإيدز)

* لاتعتبر وسيلة مناسبة للسيدة التى سبق إصابتها بأحد الأمراض المنقولة عن طريق الجنس منذ فترة قصيرة أو تلك المعرضة للإصابة بهذة الأمراض

* يزداد إحتمال الإصابة بالتهابات الحوض إذا أصيبت مستعملة اللولب بأحد الأمراض المنقولة عن طريق الجنس ويمكن أن تؤدى التهابات الحوض الى الإصابة بالعقم

* إدخال اللولب إجراء طبى يستلزم الكشف الطبى وفحص الحوض واحيانا تصاب السيدة بالإغماء أثناء إدخال اللولب

* تحدث بعض الألام أو نزف أو نزول نقاط من الدم أحيانا بعد تركيب اللولب مباشرة ويختفى ذلك عادة بعد يوم أو يومين

* لاتستطيع مستعملة اللولب أن تبطل استعمالة بنفسها إذ يحتاج الأمر الى إستشارة أحد مقدمى الخدمات الطبية المدرب على إخراج اللولب

* قد يطرد الرحم اللولب الى الخارج وربما دون علم السيدة (وذلك أكثر إحتمالا إذا تم إدخال اللولب بعد الولادة مباشرة)

* لايوفر الحماية من حدوث حمل خارج الرحم على نفس درجة الحماية من الحمل داخل الرحم

* لابد أن تتحقق السيدة من مكان الخيوط المتدلية من الوللب بين الحين والأخر ويستلزم ذلك أن تضع أصابعها داخل المهبل وربما تبدى بعض السيدات عدم الرغبة فى ممارسة ذلك

 

هل اللولب مناسب لك؟

يمكن للكثير من السدات أن يستعملن اللولب بأمان وفاعلية. يمكن استخدام اللولب تحت أية ظروف بواسطة السيدات الاتى:  

- يدخن السجائر              - يتعاطين المضادات الحيوية أو أدوية علاج الصرع

- أجهضن لتوهن ( إذا لم يكن هناك شواهد على حدوث التهابات أو عوامل خطورة لحدوث التهابات)

- مصابات بالسمنة أو النحافة

- يرضعن

كذلك يمكن للسيدات المصابات بالحالات الأتية أن يستعملن اللولب:

- أمراض الثدى الحميدة                             - مرض البول السكرى

- سرطان الثدى                                      - أمراض الكبد والمرارة

- صداع                                               - الملاريا

- ارتفاع ضغط الدم                                  - البلهارسيا (دون الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم)

- نزف مهبلى غير منتظم                           - أمراض الغدة الدرقية

0بعد تحديد الحالة

- الصرع                                              - الدوالى ومشكلات تجلط الدم

- أمراض القلب*                                     - الدرن (فى أى مكان غير الحوض)

ربمت تحتاج الى مضاد حيوى قبل تركيب اللولب

 

توقيت إدخال اللولب

 

1- المرأة التى تحيض

- فى أى وقت خلال الدورة الحيضية (لايقتصر على وقت نزول الحيض) بشرط أن تكون متأكدة بدرجة معقولة أن السيدة ليست حاملا وأن يكون الرحم خالى من الأمراض وفى حالة استعمال المرأة لوسيلة فعالة لمنع الحمل أو إذا كانت لم تمارس الجماع فان أحسن وقت لإدخال اللولب هو وقت أن تطلب السيدة ذلك

2- أثناء نزول الحيض... المميزات :

- التأكد من عدم وجود حمل

- إحتمال سهولة تركيب اللولب

- عدم إنزعاج المرأة من حدوث نزيف بسيط بعد إدخال اللولب

إحتمال قلة الشعور بالألم أثناء إدخال اللولب

عيوب محتملة لإدخال اللولب أثناء نزول الحيض:

- إحتمال حدوث خلط بين الألام الناشئة عن الحيض وتلك التى يسببها حدوث التهابات فى الحوض..لايجز إدخال اللولب إن كانت المرأة مصابة بالتهابات فى الحوض

- إحتمال صعوبة التعرف على الأعراض الأخرى للإلتهابات

 

2- بعد الولادة

- أثناء وجود السيدة فى المستشفى بعد اللادة إن كانت قد إتخذت قرارإستعمال اللولب بإختيارها مقدما. أحسن وقت لإدخال اللولب هو خلال 10 دقائق من خروج المشيمة ويمكن إدخال اللولب فى أى وقت خلال 48 ساعة ن الولادة

- يمكن إدخال اللولب بعد 4 اسابيع من الولادة بالنسبة للولب النحاسى شكل T . أما بالنسبة للأنواع الأخرى من اللولب فلا يجوز إدخالها إلا بعد 6أسابيع من الولادة على الأقل

3- الإجهاض

- فورا فى حالة عدم وجود إلتهابات

- إذا كان هناك إلتهابات يجب العلاج ومساعدة السيدة على إختيار وسيلة أخرى فعالة ويمكن إدخال اللولب بعد 3 شهور بشرط الشفاء من الالتهابات وعدم تكرار حدوثة وأن لاتكون السيدة حامل

 

4- بعد التوقف عن استعمال وسيلة أخرى لمنع الحمل

يمكن تركيب اللولب فورا

 

إدخال اللولب

* تكون السيدة فى وضع فحص النساء

* يقوم الطبيب بالفحص باليد ومنظار الهبل ليتعرف على اتجار الرحم

* يتم مسح عنق الرحم بمطهر ويقوم الطبيب بواسطة مجس بتحديد طول الرحم وإتجاهة

* يتم  تحميل اللولب داخل فى جهاز الإدخال بدون لمس اللولب ويتم إدخال اللولب بدون لمس منظار المهبل أو المهبل الى داخل الرحم

* يجب تنبية الطبيب إذا شعرتى بعدم راحة أثناء او بعد الإدخال

* من الممكن ان تشعرى بمغص بعد الإدخال وهذا يزول سريعا ومن الممكن أخذ مسكن قبل او بعد الإدخال وقد تحتاجى الى راحة لمدة 5-10 دقائق بعد الإدخال

 

تعليمات

* يجب زيارة الطبيب بعد 3-6 أسابيع (يفضل بعد الدورة) للمتابعة وفحص الحوض للتأكد من وجود اللولب فى مكانة ومن عدم حدوث إلتهابات وليس هناك زيارات أخرى للمتابعة بعد هذة الزيارة

 

* يمكن أن نتوقع:

- حدوث بعض المغص لمدة يوم أو يومين بعد الإدخال ومن الممكن تعاطى الإسبرين أو الباراسيتامول او أيبوبروفين عند اللزوم

- الشعور ببعض الإفرازات المهبلية لبضعة أسابيع بعد الإدخال وهذا أمر طبيعى

- زيادة كمية الحيض وربما نزف فى غير موعد الدورة خاصة أثناء الشهور القليلة الأولى بعد الإدخال

* تفقدى اللولب بنفسك

يسقط اللولب من مكانة أحيانا الى خارج الجسم ويمكن حدوث ذلك خاصة فى الشهر الأول بعد إدخالة أو أثناء نزول الحيض ويمكن ان يخرج اللولب دزن أن تشعر السيدة بذلك

* للتحقق من وجود اللولب:

- إغسلى اليد جيدا

- إجلسى القرفصاء

- إدخلى أصبع أو أثنين داخل المهبل لأطول مسافة ممكنة حتى تتحسسى الخيط ويجب ان لا تشدى الخيط

-تابعى عمل ذلك بعد كل ورة إذ ان سقوط اللولب الى الخارج يكون أكثر احتمالا أثناء نزول الحيض

إخراج اللولب

متى يجب إخراج اللولب؟

* فى أى وقت ترغبين فى ذلك

* عند ظهور أعراض جانبية تطلب إخراج اللولب بما فى ذلك الشعور بألام:

- سبب طبي لإخراج اللولب

             * حدوث الحمل

             * إلتهاب حاد فى الحوض (إلتهاب بطانة الرحم أو الأنابيب)

             * ثقب الرحم

             * خروج اللولب من مكانة

             * حدوث نزيف شديد جدا وغير طبيعى يهدد صحة السيدة

- عند إنقضاء فترة فاعلية اللولب

- عند وصول المرأة الى سن اليأس (بعد مرور عام كامل على الأقل بعد حدوث أخر حيض)

عادة يكون إخراج الرحم سهل حيث تكون السيدة فى وضع كشف النساء وبعد الفحص وإدخال منظار المهبل يقوم الطبيب بسحب الخيط المتدلى من عنق الرحم وفى حالات نادرة يتطلب إخراج اللولب توسعة عنق الرحم أو استخدام جفت تمساح أو إحالة السيدة الى طبيب أخر مدرب تدريبا خاصا

 

أسئلة وأجوبة

  هل يمكن أن يتحرك اللولب من رحم المرأة الى أجظاء أخرى من الجسم؟

لايمكن بتاتا أن يتحرك اللولب من داخل الرحم الى مكان أخر بالجسم. نادرا ما يخرج اللولب من خلال جدار الرحم ليستقر فى تجويف البطن ويكون ذلك  بسبب خطأ أثناء الإدخال

هل يتسبب اللولب فى منع الحمل بعد إخراجة؟

عادة لا. يمكن للسيدة أن تحمل بعد إخراج اللولب . لكن اللولب لايوفر لها الحماية من الأمراض المنقولة عن طريق الجنس وعلى السيدة أن تدرك أن إستعمال اللولب يزيد أحيانا من إحتمال إصابتها بالتهاب الحوض إذا اصيبت بأحد الأمراض النقولة عن طريق الجنس وأن هذة الإلتهابات يمكن أن تسبب العقم لذلك فمن المهم أن تمارس مستعملة اللولب الجماع مع رجل واحد غير مصاب بهذة الأمراض وأن يمارس هو الجنس معها فقط

هل يمكن للسيدة التى لم تنجب أطفالا أن تستعمل اللولب؟

نعم طالما لم يسبق إصابتها بأحد الأمراض المنقولة عن طريق الجنس  ولكن الوللولب ليس أفضل وسيلة للسيدات الاتى لم ينجبن ويرغبن فى الإنجاب مستقبلا وكذلك فإن اللولب أكثر تعرضا للطرد من رحم المرأة التى لم تنجب وذلك لصغر حجمة

هل يمكن للسيدة أن تستعمل اللولب بعد الولادة مباشرة؟

نعم إذا كان الذى سيقوم بإدخال اللولب قد تلقى التدريب اللازم. ويمكن إدخال اللولب بعد الولادة التى تتم عن طريق الهبل أو بواسطة عملية قيصرية

هل يمكن إدخال اللولب بعد الإجهاض مباشرة؟

نعم يمكن إدخال اللولب بعد الإجهاض مباشرة إلا إذا كانت مصابة بإلتهابات فى الحوض ويحتاج إدخال اللولب بعد الإجهاض من حمل تزيد مدتة على 16 أسبوعا الى تدريب خاص

هل يجب إدخال اللولب أثناء الحيض فقط؟

لا. يمكن إدخال اللولب فى أى وقت من الدورة الشهرية بشرط التأكد من عدم وجود حمل وربما كان وقت نزول الحيض وقتا مناسبا لإدخال اللولب حين يكون عدم وجود حمل امرا مؤكدا وربما كان الإدخال أكثر سهولة عند بعض السيدات فى هذة الفترة. إلا أنة ليس من السهل التعرف على أعراض الالتهابات أثناء الحيض ولذلك يفضل البعض إدخال اللولب فى منتصف الدورة الحيضية حين يكون عنق الرحم أكثر إتساعا

هل من الضرورى تعاطى المضادات الحيوية قبل إدخال اللولب؟

ليس من الضرورى وقد أظهرت معظم الدراسات الحديثة أن تعاطى المضادات الحيوية لايقلل بدرجة ملحوظة من إحتمال حدوث التهابات الحوض

 

 

اللولب داخل الرحم والخيط يتدلى من عنق الرحم الى المهبل

إنظرى أقراص منع الحمل المركبة

 

  إرسلى المقال الى صديقة

 الصفحة الرئيسية 

 

Google