Google

 إرشادات العقم 2-أعضاء الخصوبة والدورة الشهرية

 

 

من المعروف أن متطلبات حدوث الحمل أن تكون هناك ببيضة وحيوان منوي حتى يتم التلقيح وإنتاج جنين حيث يبدأ هذا في قناة فالوب—الأنبوبة

 

البيضة تخرج من المبيض والحيوان المنوي من الخصية –للرجل- وبعد الجماع يتجة الحيوان المنوي إلى الأنبوبة ليلتقي بالبيضة ويخصبها في الثلث الخارجي للأنبوبة

 

لذلك من أساسيات حدوث الحمل أن يكون هناك:  

1- بيضة قابلة للإخصاب

                                                          

 2- حيوان منوي قادر على الإخصاب

                                                           

  3- أنابيب  -طريق سليم للالتقاء بين الحيوان المنوى والبيضة

 

 

 

جهاز الإخصاب عند المرآة

 

       

                                       

         الجهاز الخارجي

عبارة عن الأعضاء الخارجية التي تظهر من المرآة   ويوجد بة 3 فتحات:

 

·        فتحة مجرى البول

·        فتحة المهبل وتوجد أسفل فتحة البول

·        فتحة الشرج حيث تخرج الفضلات

 

الأعضاء التناسلية الخارجية تشمل:

·        البظر

·        شفرتين كبيرتين

·        شفرتين صغيرتين

 

أكثر الأعضاء حساسية هو البظر وبة خلايا عصبية كثيرة

الشفرتين الكبيرتين تحيط فتحة المهبل ويوجد بينهما الشفرتين الصغيرتين- الداخليتين- والشفرة الداخلية لها حساسية شديدة مثل البظر

 

المهبل:

  عبارة عن قناة عضلية تصل بين الرحم وخارج الجسم حيث يخرج عن طريقها دم الحيض ويدخل عن طريقها الحيوانات المنوية---المهبل هو المكان الطبيعي للجماع

ومن الممكن أن يتمدد المهبل حتى أنة يتسع لخروج الجنين أثناء الولادة

في الحالة العادية تكون قناة المهبل مغلقة بانضمام الجدار العلوي والسفلى وتفتح أثناء الجماع والولادة وأثناء دخول أي شئ مثل الحفاضة أثناء الدورة

تؤدى قناة المهبل إلى عنق الرحم

 

الرحم:

 مكان نمو البيضة الملقحة ويوجد في أسفل البطن (الحوض) خلف المثانة البولية

شكل الرحم مثل الكمثرى ويزن 70جرام في حجم قبضة اليد ويتكون من عضلات وألياف يبطن بخلايا كثيرة حيث تلتصق البيضة الملقحة داخل هذة البطانة وإذا لم يحدث الحمل تبدأ هذة البطانة فى النزول مع الدم على صورة الحيض

نقسم الرحم إلي:

·        جزء علوي ويحتوى على العضلات وبعض ألألياف ويبطن بالخلايا التي تحافظ على الحمل حيث ينمو الجنين داخل الجزء العلوى

·        جزء سفلى ويطلق علية عنق الرحم وبة ألياف أكثر من العضلات وهو يحافظ على الحمل ويفتح أثناء الولادة كما يعتبر مخزن للحيوانات المنوية بعد الجماع حيث إن بطانة عنق الرحم تسمح للحيوانات المنوية أن تخزن بها ثم تسبح إلى أعلى متجهة إلى الأنابيب

ويفرز من عنق الرحم مخاط يحافظ على حماية الرحم من أي جراثيم كما أن هذا المخاط يحافظ على تخزين الحيوانات المنوية وتزداد كميتة قرب موعد التبييض وبذلك يساعد الحيوانات المنوية على الحركة والإتجاة إلى أنابيب حيث يتم تلقيح البيضة

 

  الأنابيب (قناتي فالوب-قناتي الإخصاب)

يوجد 2 أنبوبة (قناتي فالوب) متصلتين بالجزء العلوى للرحم على الجانبين ويبلغ طول القناة 10سم ويوجد بكل قناة فتحتين:

 *فتحة تؤدى الى داخل الرحم

  * فتحة تؤدى الى تجويف البطن قرب المبيض حيث تغطى المبيض ويتم التقاط البيضة الى داخل الأنبوبة عند التبويض من خلال هذة الفتحة

الخلايا المبطنة للأنابيب بها شعرات دقيقة تساعد على التقاط البيضة من المبيض ودفعها في اتجاة الرحم كما تساعد هذة الخلايا الحيوان المنوي على المرور من الرحم الى مكان البيضة حيث يتم الإخصاب في الجزء القريب من المبيض كما تساعد هذة الشعرات البيضة الملقحة على المرور حتى تصل الى داخل الرحم حيث تلتصق ببطانة الرحم

وظائف الأنابيب:

1-     مكان التقاط البيضة

2-     مكان مرور الحيوانات المنوية من الرحم ليلتقي بالبيض

3-     مكان إخصاب البيضة بالحيوان المنوي

4-     مساعدة البيضة الملقحة للوصول الى داخل الرحم حيث ينمو الجنين

5-     افرازات الأنبوبة تساعد على تغذية الحيوان المنوي وتغذية البيضة الملقحة

6-     حركة الأنابيب مهمة ليصل الحيوان المنوي الى البيضة ليحدث الإخصاب كما إنها مهمة لنقل البيضة الملقحة الى داخل الرحم حيث تنمو الى جنين

 

 

المبيضين

*يوجد 2 مبيض على جانبي الحوض داخل الغشاء البروتونى للحوض وملاصق لكل مبيض يوجد قناة فالوب (أنبوبة)

*وظائف المبيض:

1-     تكوين البيضات

2-     إفراز الهرمونات

* في كل شهر عند وقت التبويض  تنزل بيضة كاملة النمو من المبيض وتلتقطها الأنبوبة بالأهداب الى داخل الأنبوبة.

* يحتوى المبيض على اكياس صغيرة  بداخلها البيضة وتفرز هرمون الأنوثة (الإستروجين) ويحتوى المبيض على 2 مليون كيس تبويض أثناء حياة الجنين تختفي بالتدريج لتصل الى 400000 الى 500000 عند البلوغ

*أثناء سن الخصوبة ( من15-45 سنة تقريبا) تحتاج المرآة الى حوالي 500 بيضة حيث تنزل بيضة واحدة كل شهر.

*عند سن الإياس تختفي البيضات التي تكون صالحة للإخصاب ويفقد المبيض الوظيفة الأولى وهى إخراج  البيضات ولكن يستمر في إفراز الهرمونات بمعدلات اقل مما كان.

 

 

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية هو الوقت بين أول يوم للحيض في الشهر الى أول يوم للحيض في الشهر التالي (أو السابق)

الفترة بين الحيض والحيض عادة ما تكون بين 21-35 يوم وتعتبر الدورة طبيعية إذا كان طولها بين 3-6اسابيع.

أثناء الدورة الشهرية يجهز الرحم للحمل وتحت تأثير هرمونات المبيض (الإستروجين والبروجستيرون) تنمو بطانة الرحم وتصبح سميكة لاستقبال البيضة الملقحة

إذا لم يحدث الحمل يقل إفراز هرمونات المبيض وبالتالي يتخلص الرحم من البطانة السميكة فيبدأ الحيض.

الحيض يتكون من:

1-     بطانة الرحم التي تكونت أثناء الدورة

2-     دم يأتي من الأوعية الدموية التي تكسرت نتيجة نزول بطانة الرحم

3-     البيضة التي لم تلقح

 

أحيانا يكون دم الحيض غزير وبة دم متجلط وأحيانا تنزل بطانة الرحم على شكل قطعة كبيرة حيث يعتقد البعض أن هذا إجهاض. والكثير من النساء يهتممن بشكل دم الحيض ويحدث قلق عند حدوث تغيرات..دم لونة اسود – دم خفيف –دم كثير أو قليل يجب التأكيد على انة لاعلاقة بين الخصوبة وشكل دم الحيض أو لونة أو كميتة ولا يجب التركيز على تغيرات دم الحيض من شهر الى شهر حيث ان هذا طبيعي ولا يمثل أهمية كبيرة  

 إنظرى إرشادات المرأة-3

أ.د محمد سمير فؤاد- إرسلى هدةالصفحة الى صديقة

الصفحة الرئيسية

Google